القائمة الرئيسية

الصفحات

الاخبار[LastPost]

تفاصيل مذهلة حول أشهر الوظائف والتي يعاني منها أصحابها في صمت و لا يقدرون تكلم عنها

هناك تفاصيل مذهلة حول كل وظيفة والتي لا يعلمها إلا المنخرطين فيها. فلكل وظيفة دور في المجتمع  وتحمل كل وظيفة مسئولية مهمة للمجتمع، ولهذا يجب أن تؤدى على أفضل شكل، ولكن في الغالب توجد جوانب خفية لا نعلمها عن بعض الوظائف والتي قد تبدو للبعض ظاهرياً بأنها الوظيفة الأفضل على الإطلاق، والتي تُدرّ المال الوفير وتتطلب القليل من الجهد فقط!!

فلنكشف لكم اليوم عن الجوانب الخفية لبعض الوظائف والتي اتضح أننا لا نعلم عنها شيئاً في الحقيقة!!

 

1. جراحي المخ




قد يكون من الصعب تصديق ذلك، ولكن معظم جراحي المخ يمكنهم النوم 3 ساعات فقط في اليوم! فبالرغم من أن هذه المهنة تتطلب التركيز الدقيق وبالتالي أخذ قسط كافٍ من النوم، إلا أن بعض العمليات قد تستغرق من 12-15 ساعة! بالإضافة إلى العمليات، فهم يستقبلون ما بين 30 و 40 حالة مرضية يومياً، وبالطبع يمكن استدعاؤهم للعمل في الليل.

ولكن مع التدريب والممارسة المستمرة، يُمكنهم العمل 120 ساعة في الأسبوع!!

 


2. الساحر والخدع



هناك دائماً بعض الغموض وراء عمل الساحر، فعالمة الأعصاب سوزانا مارتينيز كوندي تؤكد أن عمل السحرة يعتمد على دراسة فن الوهم لمئات السنين على الأقل بينما دراسة العلماء معتمدة على عدة عقود فقط!!

فحتى يُقدموا تلك العروض التي نستمتع بها كثيراً، تتطلب منهم كل خدعة أن يُراعوا فيها أن تشتمل على ثلاث أبعاد وهي: البُعد البصري والميكانيكي وكذلك النفسي، وأن توضع هذه الأبعاد بتسلسل دقيق، لتُنفذ الخدعة بشكلٍ رائع يُبهرك في النهاية.

ويعتمدوا على فكرة أن العقل البشري يستطع الانتباه والتركيز على شيئ واحد فقط حتى لا تُلاحظ الأشياء الأخرى التي يفعلوها، ففي الأغلب يقوموا بإلقاء مزحة وبينما أنت تضحك، يحدث الكثير من السحر!

 

3. جامعي القمامة والأشياء القديمة




نتوقع أن تكون هذه المهنة مربحة، ولكن هل تعلم بأنها الوظيفة الخامسة الأكثر خطورة في أمريكا!

لا يقل دور جامعي القمامة أهمية عن أي وظيفة أخرى، فبفضلهم تحصل العناصر القديمة على حياة ثانية (إعادة التدوير) وبالتالي توفير الكثير من الموارد. ولهذا لا تتردد في التخلص من الأجهزة والأشياء القديمة، لأنها قد تكون أكثر إفادة في المستقبل بدلاً من تخزينها فقط.

 

4. القضاة




تعتبر وظيفة القاضي من الوظائف الحساسة، فأي قرار خاطئ يتخذه قد يظلم شخصاً آخر! فحتى يستطيعوا أخذ قرار واحدا يجب أن يستمعوا إلى جهة الدفاع طوال اليوم وأحياناً قد تضيع النقطة الرئيسية في القضية!
ولهذا فمن المهم جداً أن يحافظ القاضي على تركيزه، لأن الكلمة التي ستخرج منه ستُغيّر مصير شخص آخر.


فحتى أصغر القضايا بالنسبة لهم يمكن أن تكون مهمة للغاية ومليئة بالأسرار، ففي الأغلب قد تفتح هذه الوظيفة نافذة إلى جانب مظلم من حياة الأشخاص، فوظيفته لا تتعلق بالحكم على الأشخاص، بل تتعلق بضمان تحقيق العدالة للجميع.

 

5. مضيفات الطيران




ربما لا يعلم الكثير منّا أن مضيفات الطيران يتقاضون رواتبهم فقط عندما يكون باب المقصورة الرئيسي مغلقاً، وهذا يعني أنه إذا استمرت الرحلة لمدة ساعة واحدة، فسيحصلون على المال لهذه الساعة فقط.

فهم لا يتقاضون رواتبهم أثناء فترة الصعود للطائرة أو بعد إيقاف تشغيل محرك الطائرة، كما أن كل الإجراءات الخاصة باستقبال الركاب وتوجيههم إلى مقاعدهم لا تحتسب، بل وأيضاً يجب أن يتواجدوا في المطار قبل إقلاع الرحلة بساعتين! ناهيك عن أي تأخر قد يحدث في إقلاع الطائرة! فخلال هذا الوقت، لا يحصلون على شيء سوى شكاوى الركاب!

 

6. النوادل




ربما سمع الكثير منّا قصصاً عن الأشخاص الذين يذهبون للمطاعم ويتناولون الطعام ثم يختفون ويهربون بدون دفع ثمن ما أكلوه! ولكن يبقى سؤال واحد من يتكبد تكلفة ذلك الطعام؟ هل هو صاحب المطعم؟

في الواقع، تُحمّل المطاعم الموظفين (النوادل) تلك التكاليف!! وهو أمر محزن أن يتكبد موظف راتبه قليل في الأصل تكلفة طعام لم يستمتع به من جيبه الخاص.

 

7. المترجمون والمبرمجون



تتطلب مثل هذه المهن الجلوس لفترات طويلة من الوقت أمام الحاسب، مما يستنفذ الوقت من حياتهم الخاصة، وكذلك جعلهم عُرضة للوحدة أكثر. بالإضافة إلى الأمراض التي قد تأتي من الجلوس لفترات طويلة دون حركة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات